**((منتــــــــــــــــــــــديات ذوووق ))**

نتطلع لمنتدى أفضل...


    فوائد الكلمه الطيبه

    شاطر

    ????
    زائر

    رد: فوائد الكلمه الطيبه

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يوليو 31, 2009 12:46 pm

    [b]يسلموووو خيتو

    في موازين حسناتك ان شاء الله

    ودي وورود قلبي ...[/
    b]

    ????
    زائر

    رد: فوائد الكلمه الطيبه

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 26, 2009 12:34 pm

    مشكوووووووورة اختي موضووع جميل

    يسلموووووووووو
    avatar
    ذوووق
    المدير العام

    انثى عدد الرسائل : 356
    العمر : 26
    الموقع : بيت العز والدلع((مملكة ابوي الغالي))
    العمل : طالبة في الثانوي
    المزاج : رااااايق
    تاريخ التسجيل : 26/12/2008

    رد: فوائد الكلمه الطيبه

    مُساهمة من طرف ذوووق في الأربعاء يوليو 01, 2009 3:52 am

    مشكوره حياتو ملوكه
    في موازين حسناتك انشاللله
    انتظر ابدعاتك


    _________________

    ????
    زائر

    فوائد الكلمه الطيبه

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء يونيو 30, 2009 1:22 pm



    الكلمة الطيبه
    قال تعالي ( من عمل صلحا من ذكر او انثي وهو مومن فلنحيينه حيوه طيبه) فمن أراد الحياه الطيبه السعيده فعليه بالايمان بالله والعمل الصالح اما الكافر الذي لم يؤمن بالله ولم يعمل صالحا فلن يجد حياه طيبه مهما تنعم وتلذذ وتمتع, ولن يجد الحياه الهنيئة والمطمنئنة, فحياته من جنس حياة البهائم لاروح فيها ولا رضا ولا أمن ولا استقرار( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا) والمعيشه الضنك هي النكد والقلق والتمزق والحيره والهلع والفزع والا ضطراب فيصبح المال مها عذاب والولد عندها فتنه والجاه لديها مصيبه, اما صاحب الايمان والعمل الصالح فهو السعيد حقا المحظوظ صدقا علي اي حاله عاشها, فهو من الذين لاخوف عليهم ولاهم يحزنون, ان أغناه الله صار سعيدا بماله ينفقه في مرضاه ربه ويعبد به مولاه, ويؤدي به الحقوق , ويقوم فيه بالواجب ,فهوأهل الدثور والذين ذهبوا بالأ جور. وان افتقر عبدالله في حاله فقره وحمد الله على مازوي عنه من مال قديكون سبب فتنته و فصبر واحتسب وقنع ورضي باليسير. وان صح جسمه وعوفي في بدنه جعل ذلك خدمه لمولاه وعبودية الخالقه,فقام بالطاعات وجد في تحسين العبادات وجمع الحسنات كانه ملك الدنيا كلها وظفر بالكون أجمع. وان مرض احتسب ذلك علي الله فكان مرضه كفاره من الخطايا وغسلا له من الذنوب وطهارة من السيئات فحياه المؤمن كلها طيبه عافيتها بلاؤها وصحتها وسقمها , وغناها وفقرها ورخاؤها وشدتها وعسرها ويسرها لأنه عبد لله في كل حاله راض بقضائه مستسلم لأمره محتسب أجره على ربه متوكل علي خالقه , يدور بين الشكر والصبر , وينزل منازل القضاء ويعلم أن اختيار الله له خير من اختياره لنفسه ولذلك قال بعض الصالحين . لي أربعون سنه ماكرهت من أمرالله شيئا. وقال أحدهم . والله ماأ بالي اي منزل نزلت أن كانت سراء فمعها الشكر وان كانت ضراء فمعها الصبر فالمؤمن سعيد بصحته وعافينه لأنه صرفهل في مرضاه ربه ومولاه وعبوديه وشكرا وخدمه . وسعيد بمرضه لانه حط لسيئاته وغسل الخطاياه وتهذيب الروحه . وسعيد بماله ينفقه في مرضاه مولاه وينفع به عباد الله ويؤدي به حقوق مسديه جل في علاه . وسعيد بفقره لانه موسم للتواضع والسكينه ونجاه من تيه الغني وكبر الثراء وفتنه النال وبهرج الدنيا وغصص الحطام الفاني. وقد وصف الرسول صلي الله عليه وسلم المؤمن بالنخله فهي دائمه الخضره كثيره النفع اصلها ثابت وفرعها في السماء لايسقط ورقها ولا يذبل سعفها ولايفسد طلعها ولايتغير لونها وطلعها أحسن من طلع وظلها أحسن من ظل ومنفعتها احسن منفعه . وكذلك المؤمن علي حاله من العبوديه لله وطاعه له والرضا بأمره. والتسليم لحكمه في حله وترحاله. ونومه ويقظته . وغناه وفقره . وصحته ومرضه ورخائه وشدته. قد رضي با لله ربا وبا لاسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم رسولا ونبيا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 3:52 am